فرسان الشهيدمراديضعون إقدامهم علي سلم التتويج
الثلاثاء 28 مايو 2019 الساعة 23:56

اب/علي محمد علي العديني


— جمعت المباراة الأخير في دور الثمانية بين فريقي الشهيد مراد و مستشفى المجد 
تحت إشراف حكمي التسلل الكابتن فكري السقاف والكابتن جمال الكاتب وتواجد على ساحة الملعب الحكم الدولي أنيس سالم الذي أدار اللقاء 
جائت صافرة البداية لتعلن عن بداية الإثارة والمتعة 
حيث بدأ المجد بالتهديد على مرمى الشهيد مراد ولكن دون إحراز الهدف الأول...لم ينتظر لاعبي الشهيد كثيرا ورد المتألق ولاعب الفريق عصام الورافي على فرصة المجد بعد أن توغل في دفاعات المجد ويضيع فرصة التهديف بعد تصدي حارس المجد لكرتة ويتابعها مدافع الفريق مخرجا الكرة للركنية....إستمرت الفرص في المباراة وهذه المره عن طريق لاعب المجد الذي نفذ ضربة حرة تصدا لها خالد المشلي حارس منتخبنا الوطني وحارس الشهيد ببراعة ويبعدها عن مرماه تابعها لاعب المجد ويضيع الفرصة بشكل غريب ظل التعادل السلبي مسيطر على مجريات الشوط الاول رغم تواجد الفرص للفريقين وقبل إعلان الحكم عن نهاية الشوط الاول إستطاع المشلي إنقاذ فريقة من هدف محقق بعد تصدية للكرة في غفلة لمدافعي الشهيد بعدها تأتي صافرة حكم اللقاء وتنهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين
في الشوط الثاني بدأ لاعبي الشهيد بالتهديد وإحراز هدف لكن حكم الراية يعلن عن حالة التسلل...بدأ وان لاعبي المجد يقومون بأداء مباراة بطولية في خط الدفاع رغم الظغط الشديد للاعبي الشهيد وتألق أيضا حارس المجد بشار حقيس بعد أن تصدا ببراعة لتسديدة يونس محمد ويؤجل فرحة لاعبي الشهيد وبقاء التعادل السلبي مسيطرا على اللقاء رغم محاولات لاعبي المجد أيضا ، وبالدخول في الربع الاخير للمباراة أدخل مدرب الشهيد الكابتن مجاهد عوض أدخل ورقتة الرابحة المرعب والهداف خالد محمد علي  الذي ظل على دكة البدلاء خلال الشوط الاول وبدخول خاالد حرك هجوم الشهيد وزاد من محاولات لاعبي الفريق للوصول لمرمى المجد لكن دون تغيير شيء في النتيجة وبالطرف المقابل حاول لاعبي المجد لكن دون جدوى ومع إقتراب نهاية الوقت الاصلي للمباراة وإستعداد دخول الفريقين لركلات الحظ التي ستحدد المتأهل للمربع الذهبي أبى لاعب الشهيد الذهاب للركلات الحاسمة والإنهاء على المباراة في وقتها الأصلي وهذا ما نجح به اللاعب المتألق جار الله عندما أحرز هدف من زاوية صعبة في آخر دقيقة من وقت المباراة ويعلن الفرحة والبهجه لزملائة ولمدرب الفريق وكل من ناصر الشهيد من حضور وقاتلا أحلام لاعبي المجد في دور الثمانية عندما اطلق الكابتن أنيس صافرة نهاية اللقاء بفوز الشهيد مراد بهدف يتيم أمام مستشفى المجد الذي غادر البطولة بعد ان قدم لاعبيه مستوا أكثر من رائع في البطولة وخاصة الاداء القوي ومقارعة نجوم الشهيد حتى آخر دقيقة من المباراة لولا هدف جار الله الذي أعطى فريقة التأهل 
وبهذا يضرب الشهيد مراد موعدا ناريا مع السهام في لقاء القمة لتكرار سيناريو نصف نهائي البطولة السابقة والتي كانت الغلبة فيه للشهيد مراد بركلات الحظ الحاسمه
لقطات
النقيب فهدابوراس اداري يستحق كل التقدير علي جهوده في البطوله
مصطفي الحمادي رئيس اللجنة الرياضية نجاح مميز

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق