الصين تندد بـ«أكاذيب» واشنطن ضد «هواوي» وتستعد لحرب تجارية طويلة
السبت 25 مايو 2019 الساعة 18:49

صعّدت الصين أمس الحرب الكلامية مع الولايات المتحدة منددة بـ«أكاذيبها» في شأن مجموعة هواوي التي باتت في قلب النزاع التجاري بينهما.

وجاءت التصريحات الصينية الغاضبة غداة تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتهم فيها العملاق الصيني للاتصالات بالتعاون مع حكومة بكين.

وفي خضم حرب تجارية صينية-أمريكية، وضعت إدارة الرئيس ترامب «هواوي» على لائحتها للشركات التي تمثل خطراً ويُمنع بيعها معدّات تكنولوجية خشية استفادة بكين منها لغايات تجسسية ونفت هواوي على الدوام الاتهامات.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمحطة «سي ان بي سي» أول من أمس إن قول مجموعة هواوي إنّها «لا تعمل مع الحكومة الصينية هو تصريح كاذب».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ إن السياسيين الأمريكيين يروجون شائعات عن «هواوي» من دون تقديم أي دليل.

وقال خلال مؤتمر صحافي أمس «هؤلاء السياسيون الأمريكيون يواصلون اختلاق مختلف الأكاذيب المزعومة بأنفسهم سعياً لخداع الشعب الأمريكي، وهم الآن يحرضون على أساس وجود اختلاف أيديولوجي».

ورداً على اتهامات بومبيو، دافع المتحدث الصيني عن مؤسس «هواوي» رين زينغفي الذي يكرر أن مجموعته لا تمارس أنشطة تجسس لحساب بكين.

والخميس، ربط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمرة الأولى بين ملف شركة «هواوي» والمفاوضات الهادفة إلى وضع حد للحرب التجارية مع بكين.

وقال ترامب: إنّ «هواوي» شيء خطير للغاية. عندما تنظرون إلى ما فعلوه من وجهة نظر أمنية».

ويأتي التصعيد في ظلّ تعثر المفاوضات التجارية إذ لم يعلن أي من الطرفين موعداً لاستئنافها بعد مضاعفة الرسوم الجمركية الأمريكية وإعلان الصين عن فرض رسوم على الواردات الأمريكية أول يونيو.

وقالت شينخوا: «كل الشعب الصيني مستعد لمسيرة طويلة جديدة بشجاعة وثبات أكبر».

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق