كيف تفاعل السعوديون مع إعلان الأسعار الجديدة للبنزين
الأحد 14 ابريل 2019 الساعة 07:34

حسمت شركة النفط الحكومية العملاقة في السعودية (أرامكو)، اليوم الأحد، الترقب الذي ساد حول الأسعار الجديدة للبنزين في الربع الثاني من العام الجاري، وقررت رفعها بشكل محدود لا يبدو أنه سيؤثر على استهلاك مالكي السيارات في البلاد.

ووفق التسعيرة الجدية لـ ”أرامكو“ والتي ستسري من اليوم الأحد وحتى ثلاثة أشهر قادمة، سيبلغ سعر البنزين نوع ”95 أوكتين“ الممتاز 2.10 ريال للتر بدلاً من 2.02 ريال، وسيبلغ سعر بنزين نوع ”91 أوكتين“ العادي 1.44 ريال من 1.37 ريال.

وعلى سبيل المثال، سيدفع مالك السيارة مقابل مئة لتر بنزين ”أوكتين 91″، مبلغ سبعة ريالات إضافية عما كان يدفعه وفق السعر القديم، ومبلغ ثمانية ريالات فيما لو اختار نوع ”أوكتين 95“.


ولم ترد انتقادات تذكر لشركة النفط الحكومية في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة عقب نشر الأسعار الجديدة، واقتصر أغلب تفاعل المدونين السعوديين مع الأسعار الجديدة بتداولها للتعريف بها.

وقال عبدالرحيم الغامدي، في تعليق على الأسعار الجديدة ”‏ما رفعوا الوقود في كل دول العالم المتحضرة إلا بعد ما أمّنوا المواصلات (قطارات، حافلات، مترو) وفي داخل المدينة بالذات! وضروري تكون مؤمنة بالمجان (لطلاب المدارس والجامعات وبالذات البنات منهم)! أما رفع الأسعار على كيف ما اتفق وفي كل وقت من #أرامكو فهاذي والله الغريبة وغير المقبولة!؟

واس@spagov

 · 

تعلن مُراجعة أسعار البنزين خلال الربع الحالي أبريل – يونيو 2019م، بنزين 91 ( 1.44 ريال لكل لتر) و بنزين 95 ( 2.10 ريال لكل لتر).http://www.spa.gov.sa/1912461 

عرض الصورة على تويتر

عبدالرحيم الغامدي@Abusaeed19323

ما رفعوا الوقود في كل دول العالم المتحضرة إلا بعد ما أمّنوا المواصلات (قطارات، حافلات، مترو) وفي داخل المدينة بالذات!
وضروري تكون مؤمنة بالمجان (لطلاب المدارس والجامعات وبالذات البنات منهم)!
أما رفع الأسعار على كيف ما اتفق وفي كل وقت من فهاذي والله الغريبة وغير المقبولة!؟

٤٥٥

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

٦٧٩ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

 


وغاب اقتصاديو المملكة وكتابها وإعلاميوها عن انتقاد الأسعار الجديدة التي بات تغيرها دورياً ومتوقعاً ويرتبط بالأسعار العالمية للنفط ومشتقاته.

وأصبحت أسعار البنزين في السعودية غير ذات تأثير على مالكي السيارات مع تغيرها الطفيف كل ثلاثة أشهر، ارتفاعاً وانخفاضاً وفق لتغيرات أسعار تصدير المادة من المملكة إلى الأسواق العالمية.

فمنذ العام 2015، شهدت السعودية زيادتين كبيرتين في أسعار البنزين، ضمن خطط الرياض التي تستهدف تصحيح اقتصادها بشكل عام بعد عقود من اعتماد البلاد على مبيعات النفط بشكل رئيس، وبيع موارد الطاقة في الداخل بأسعار رخيصة.

ففي أواخر العام 2015، رفعت السعودية لأول مرة منذ عقود أسعار البنزين بنوعيه العادي والممتاز بنسبة وصلت حتى 66 %، بحيث زاد سعر البنزين العادي من 0.45 ريال للتر إلى 0.75 ريال للتر، وسعر البنزين الممتاز من 0.60 ريال للتر إلى 0.90 ريال للتر.

ومع بداية العام الماضي 2018، بدأت السعودية باعتماد تسعيرة جديدة وصلت بالنسبة للبنزين العادي “ 91 أوكتين“ إلى 1.37 ريال للتر، في حين بلغت بالنسبة لبنزين ”أوكتين 95“ الممتاز 2.04 ريال للتر.

وقوبلت تلك الزيادات حينها بردود فعل واسعة، إذ اعتاد مالكو السيارات في السعودية على شراء البنزين بسعر رخيص كان سبباً في اقتناء الكثير منهم لسيارات كبيرة الحجم وكثيرة الاستهلاك للبنزين، وكون علاقة وثيقة بينهم وبين السيارات وقيادتها.

وتزامن تلك الزيادات مع إطلاق السعودية لبرنامج ”حساب المواطن“ الذي يمنح ذوي الدخل المنخفض والمتوسط، مبالغ نقدية شهرية كتعويض عن تلك الزيادات التي شملت أيضاً باقي موارد الطاقة، بالإضافة لفرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 % على كثير من السلع والخدمات.

ويحصل نحو 12 مليون شخص شهرياً على دعم ”حساب المواطن“ الذي يبلغ في المتوسط 300 ريال للفرد المستقل وألف ريال للعائلات، فيما تصرف السعودية لموظفيها في القطاع العام والمتقاعدين منه، بدل غلاء معيشة شهري أيضاً يتراوح بين ألف و 500 ريال شهرياً.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق