مقاطع جنسية "سرية" تنهي مسيرة اشهر المطربين
الجمعة 15 مارس 2019 الساعة 11:33

أعلن نجم البوب الكوري الجنوبي جونغ جون-يونغ اعتزاله الفن بعد تورطه في تصوير علاقات جنسية مع نساء دون علمهن، وذلك بعد يوم من الإعلان عن فضيحة جنسية أخرى طالت مطربا شهيرا في البلاد.

واعترف جون-يونغ، 30 سنة، بتصوير نفسه سرا وهو يمارس الجنس مع عدد من النساء، ومشاركة هذه المقاطع مع آخرين.

وقال نجم البوب في بيان أصدره في هذا الشأن: "أعترف بكل جرائمي"، متعهدا بالتوقف عن إنتاج أي عمل فني جديد، سواء تلفزيوني أو غنائي.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان نجم البوب الكوري الجنوبي المعروف سينغري، من فرقة بيغ بانغ، اعتزاله الفن بعد اتهامه بتقديم رشوة جنسية.

ومن المقرر أن يخضع جون-يونغ، المتهم بتصوير مقاطع فيديو جنسية لأكثر من عشر نساء دون علمهن، للتحقيق أمام شرطة العاصمة سول الخميس المقبل.

وقال جون-يونغ، في بيان أصدره بشأن هذه الفضيحة: "صورت نساء دون موافقتهن ونشرت ذلك في غرفة للدردشة. وبينما كنت أفعل ذلك، لم ينتابني شعور قوي بالذنب."

وبدأ الحديث عن الفضيحة بعد نشر قناة "إس بي إس" الكورية الجنوبية تقريرا تناول مزاعم بأن نجم البوب جون-يونغ صور نفسه سرا أثناء ممارسة الجنس مع بعض النساء دون إذن منهن، كما شارك تلك المقاطع في مجموعة للدردشة المشتركة عبر الهاتف مع بعض أصدقائه في الفترة من 2015 إلى 2016، وفقا للقناة الكورية.

واعتذر جون-يونغ لمعجبيه الذين "أغضبهم"، وللنساء اللاتي انتهك خصوصيتهن.

وقال النجم الكوري الجنوبي: "سوف أندم بقية حياتي على أفعالي غير الأخلاقية وغير القانونية"، التي اعتبرها جرائم غير مبررة.

وأضاف: "سوف أتعاون بإخلاص مع جهات التحقيق، الذي سيبدأ الخميس، وسوف أتقبل أي عقوبة تُقرر ضدي مهما كانت".

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يُتهم فيها جون-يونغ بتصوير ممارسته الجنس مع شريكة دون إذنها، إذ اتهمته صديقة سابقة بذلك في 2016، لكنها سحبت اتهاماتها في نهاية الأمر. كما زعم نجم البوب الكوري الجنوبي أنها وافقت على تصويرها أثناء ممارسة الجنس معه آنذاك.

فضيحة بالصدفة
اكتشفت جهات التحقيق في كوريا الجنوبية فضيحة جون-يونغ بالصدفة أثناء التحقيق في قضية الرشوة الجنسية الخاصة بنجم البوب الكوري الجنوبي سنغري من فرقة بيغ بانغ، الذي يقال إنه كان عضوا مع جون-يونغ في نفس مجموعة الدردشة.

ويواجه سنغري، عضو فرقة بيغ بانغ التي باعت أكثر من 140 مليون نسخة من أعمالها الغنائية، اتهامات بإمداد أحد المستثمرين المحتملين بنساء يمارسن البغاء، وهي القضية التي قالت تقارير إنها كانت سببا في ظهور فضيحة زميله جونغ جون-يونغ.

واعتزل سينغري، 28 سنة، الفن يوم الاثنين الماضي، متعهدا بالتعاون مع الشرطة، لكنه أنكر دفع أموال لنساء بهدف ممارسة البغاء.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق