بنك التضامن الإسلامي يوقف نشاطه ويغلق رسمياً بصنعاء
الاثنين 11 فبراير 2019 الساعة 07:45

قال أحد موظفي بنك التضامن الإسلامي الدولي بصنعاء ل"نيوزيمن"، إن البنك أوقف نشاطه في المركز الرئيس، اليوم الأحد، وأغلق جميع فروعه في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن البنك اضطر لإغلاق مقره الرئيس وفروعه الستة في العاصمة صنعاء بعد قيام ميليشيا الحوثي بحجز بعض موظفي البنك في جهاز الأمن القومي، بحجة رفض البنك تسليمها نسبة من الأرباح للعام 2018.

وأضاف المصدر أن ميليشيا الحوثي طلبت من البنك تسليمها تقارير تفصيلية وبيانات مالية تخص البنك، وتشكك بالتقارير التي رفعها البنك للبنك المركزي، واعتبرتها وهمية وغير صحيحة.

وكانت ميليشيا الحوثي قد فرضت على البنوك التجارية والإسلامية تسليمها نسبة من الأرباح تصل إلى 30 في المائة، وفقاً لتقديرات الميليشيات للأرباح، وتحتجز مديري البنوك التي ترفض تسليمها الأرباح، وتعتبر تقاريرها المالية غير صحيحة.

ويواجه النظام المصرفي في اليمن تحديات انقسام السلطة النقدية بين صنعاء وعدن، وأزمة السيولة النقدية بالعملة المحلية والأجنبية، إضافة إلى انهيار الثقة مع النظام المالي الدولي.

وتعرض بنك التضامن الإسلامي الدولي لأضرار مادية نتيجة الصراع القائم في البلاد والذي يدخل عامه الرابع، بلغت 413 مليون ريال، تركزت في 7 فروع للبنك في عديد محافظات.

ويعد بنك التضامن الإسلامي أحد أربعة بنوك إسلامية محلية عاملة في اليمن وأكبرها من حيث الانتشار، وحجم الودائع، ورأس المال البالغ 20 مليار ريال، ويملك 24 فرعاً، وفقاً لبيانات البنك المركزي اليمني.

وتستحوذ كبرى الشركات العائلية في اليمن على النسبة الأكبر من أسهم بنك التضامن الإسلامي الدولي وتتثمل في، مجموعة هائل سعيد أنعم، ومجموعة السنباني، ومجموعة عبد الجليل ردمان، ومجموعة الغراسي.

ويتكون القطاع المصرفي اليمني من 17 بنكاً منها 4 بنوك إسلامية، ويتسم السوق المصرفي بالتركز، حيث يسيطر 3 بنوك على أكثر من 50 % من إجمالي أصول وودائع البنوك وهي: بنك اليمن الدولي وبنك التضامن الإسلامي وبنك التسليف التعاوني الزراعي.

ويمتلك 5 بنوك حوالى 73 % من إجمالي فروع البنوك البالغة 309 فروع في البلاد. وعلى المستوى الجغرافي، يتركز حوالى 76 % من إجمالي عدد فروع البنوك العاملة في اليمن في 5 محافظات هي: صنعاء وتعز وعدن والحديدة وحضرموت.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق