"توتال" الفرنسية تكتشف مخزونات ضخمة من الغاز قبالة هذه السواحل
الجمعة 8 فبراير 2019 الساعة 23:59


أعلنت مجموعة "توتال" النفطية الفرنسية الخميس أنها اكتشفت مخزونات "كبيرة" من الغاز قبالة الساحل الجنوبي لجنوب إفريقيا ما من شأنه تدعيم اقتصادها المتعثّر.

وفي بيان أصدرته، أعلنت المجموعة أنها "اكتشفت مخزونات كبيرة من الغاز في حقل برولبادا... الواقع في حوض أوتينيكوا، على بعد 175 كيلومترا قبالة الساحل الجنوبي لجنوب إفريقيا".

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة باتريك بويان إن الكميات المقدّرة "يمكن أن تقارب مليار برميل من الموارد العالمية والغاز ومكثّفات النفط الخفيف".

وقال بويان في مؤتمر صحافي في باريس إن الاكتشاف "قد يكون على قدر كبير من الأهمية، على الأرجح هو كذلك".

لكن المدير التنفيذي للمجموعة الفرنسية أشار إلى "مدى صعوبة العمل في المنطقة بسبب الأمواج العاتية والأحوال الجوية"، علما أن عمق المياه في الحقل يتراوح ما بين 200 و1800 متر.

ورحّب وزير الموارد الطبيعية في جنوب إفريقيا غويدي مانتاشي بالاكتشاف الذي أعلنته "توتال" واعتبره "دفعا قويا" لاقتصاد البلاد الذي حقق نموا بأقل من 1 بالمئة في 2018.

وقال الوزير "نحن نرحّب بهذا الأمر (الاكتشاف)ونواصل البحث عن استثمارات لتنمية اقتصادنا".

وجاء الإعلان قبيل إلقاء الرئيس سيريل رامابوزا خطابا عن حال الاتحاد هو الأخير له قبل انتخابات حاسمة ستجرى في أيار/مايو المقبل.

وقال المحلل ماكوي ماسيليلا إن الاكتشاف "أمر إيجابي" لجنوب إفريقيا الساعية لجذب استثمارات مباشرة وخفض وارداتها من الغاز من الموزمبيق المجاورة.

وعلى هامش مؤتمر حول الاستثمار المنجمي أكد المحلل لوكالة فرانس برس أن "البلاد بحاجة ماسة للاستثمارات الأجنبية المباشرة".

بدوره قال النائب الأول لرئيس قسم الاستكشاف في "توتال" كيفن مكلاكلن إن توتال "في موقع جيّد لاختبار آفاق أخرى في الحقل".

وتقود "توتال" الفرنسية تحالفا نفطيا لاستكشاف حقل برولبادا وتبلغ حصتها من المشروع 45 بالمئة، بينما تبلغ حصة قطر للبترول 25 بالمئة، فيما لشركة "سي إن آر إنترناشونال" الكندية حصة 20 بالمئة ولشركة "ماين ستريت" الجنوب إفريقية حصة 10 بالمئة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق