التوصيات التي رشحت عن مؤتمر السلام العالمي الالكتروني الاول لعام ٢٠١٩ :
الثلاثاء 8 يناير 2019 الساعة 21:35


السيدات والسادة سفراء السلام في جميع أنحاء العالم 
السيدات والسادة سفراء السلام المشاركين في مؤتمر السلام العالمي الالكتروني الاول .
 السيدات والسادة  المتابعين  للمؤتمر  يسعد مساؤكم جميعا  واليكم بيان المؤتمر  ومارشح منه من مقترحات و توصيات وتم اقرارها من قبل السادة السفراء المشاركين واليكم نص البيان :
في الخامس والسادس من الشهر الاول من عام ٢٠١٩ تم عقد المؤتمر العالمي للسلام عبر الانترنت ولمدة يومين متتاليين  حيث شارك فيه نخبة من السادة سفراء السلام والنوايا الحسنة من مختلف البلدان العربية والاوروبية  وتم التواصل والحوار والنقاش حول عدة مواضيع انسانية تخص السلام العالمي وذلك عبر غرفة خاصة من مجموعة الواتس اب وعبر صفحات الفيسبوك حيث القيت الكلمات ووجه السادة سفراء السلام رسائلهم الى شعوب العالم من اجل السلام  ووضعوا آلية لتطوير نشر مفاهيم السلام في العالم ورشح عن لقاءاتهم واجتماعاتهم في المؤتمر عدة قرارات وتوصيات نوردها كمايلي :
١- تعزيز نشر فكر وثقافة السلام العالمي بالاعتماد على النشر في وسائل الاعلان وفي صفحات الفيسبوك والصحف الالكترونية والرسمية  واليوتيوب وكتابة المقالات و المحاضرات المصورة  لنشر مواضيع السلام  والتسامح وقبول الاخر والتعايش السلمي بعيدا عن السياسة واي تجريح او مساس باسماء او جهات او امكنة  ونكون مثل البلسم للجراح نداوي ولا نجرح .
٢- اقامة ندوات اسبوعية او شهرية بحيث يطرح موضوع لربع ساعة من خلال فديو مصور صوت وصورة او بث مباشر من السيد السفير الناشط  على صفحته الخاصة او مجموعته ثم  يناقش هذا الموضوع من قبل المتابعين .
٣- عقد المؤتمر سنويا بشكل دوري من اجل نشر ثقافة السلام وتعزيز العمل المشترك بين سفراء السلام في العالم .
٤- اقامة الدورات التعليمية  التي تشرح مفاهيم السلام لشريحة معينة من المهتمين بالسلام والمؤهلين لذلك  وايضا ضمن صفحات الفيسبوك والمجموعات الخاصة  ويكون فيها البث مباشرا  او مسجلا او من خلال لقاءات مباشرة كل سفير يلتقي شخصيا مع الشريحة المستهدفة في بلده في صالة محددة .
٥- جميع ما نقوم به هو عمل انساني تطوعي لخدمة المجتمعات الانسانية .
٦- انشاء صحيفة الكترونية تبث فقط مواضيع السلام .
٧- حسن الاختيار للسفير لان المجتمع الدولي يراقب اختياراتكم .
٨-التنوع في الاختيار من كل الشرائح والاوساط ( فنية رياضية علمية ثقافية الخ...)
٩-النشر في الاوساط الاعلامية والتوضيح ونشر التوعية لفكر السلام والتسامح  في كافة المجتمعات الانسانية .
١٠ -الدلائل على حسن النوايا وما يحمله السفير من حسن التوجهات الايجابية .
١١- التواصل مع افراد المجتمع وتحفيزهم وتشجيعهم للتوجه الى فكر السلام الانساني .
١٢-احترام حقوق الشعوب ومناصرتها في العدل والمساواة في الحقوق بحكمة ورفق وسلام و مناهضة الطائفية والتطرف والارهاب  والتمييز بين الشعوب فالناس اخوة في الانسانية .
وعلى سفير السلام العمل بشفافية وحيادية وعدم التمييز اوالتحيز 
ويكون التوجه انساني وان يتعامل مع كل المواضيع الإنسانية على خط سير واحد .
وان جميع الاديان السماوية والانتماءات المذهبية واصحاب المعتقدات الاخرى يؤكدون على حرية وكرامة عيش الفرد بسلام  .
١٣- التفاني في العمل بكل اخلاص ونزاهة وصدق  .
١٤- تقديم اقتراح الى ادارات البلدان لاعتماد مادة ثقافة السلام والتسامح في المناهج الدراسية .
١٥- تاسيس هيئة لسفراء السلام في العالم يتم فيها تأهيل السفير ثقافيا وفكريا وتخصيص منهاج دراسي لفكر السلام والتسامح وقبول الآخر وامكانية منح شهادة سفير السلام العالمي  .
١٦ -الاهتمام بهموم الشباب النفسية ومشاغلهم الفكرية والاسرية والاجتماعية.
١٧ - نشر فكر السلام والمحبة والتسامح بتعزيز احترام  حقوق الانسان والسلام يأتي من احترام الحريات العامة والخاصة للفرد والجماعات والعلاج من البؤس والفقر والحرمان .
١٨- امكانية العمل مع منظمات المجتمع المدني في العالم لوقف العنف والحروب واحلال السلام  .
١٩- المساهمة في التنمية البشرية والعمل على التنمية المستدامة في البلدان والمجتمعات الانسانية .
٢٠- اقرار جميع قوانين حقوق الانسان والطفل والقانون الدولي الانساني والعمل تحت الغطاء القانوني في البلدان ولا أحد فوق القانون  .
٢١ - عقد بروتوكولات ولقاءات بين منظمات المجتمع المدني 
في كل البلدان وتعريف الأعضاء بعضهم ببعض  والاطلاع على آليات عمل المنظمات والتعاون وتبادل الخبرات .
وتشكيل لجان تثقيفية مشتركة لنشر التوعية وثقافة السلام  على ارض الواقع.
٢٢ - اعتراف المنظمات المشاركة في هذا المؤتمر بعضها ببعض واقامة نشاطات مشتركة على الصعيد الانساني والتعاون والمشاركة في مبادرات انسانية .
٢٣- تفعيل دور المراة في المجتمعات الانسانية من اجل السلام وفي الحياة الاجتماعية وعلى كافة المستويات والجوانب  .
والاهتمام بالاطفال والايتام والمرضى والمقعدين و ذوي الاحتياجات الخاصة .
٢٤- الاعتماد على المثقفين والعلماء والمفكرين ورجال الدين المنفتحين والزعماء والوجهاء في البلدان لنشر و تعزيز ثقافة السلام .
٢٥- آليات نشر ثقافة السلام :
   لتطبيق منظومة الحوار الثقافي هناك حاجة لتطبيق المشاريع التالية :
أ. مشاريع عالمية للمدارس وفي جميع المراحل الدراسية وذلك لنشر مفاهيم التداخل الثقافي والفهم المشترك في نفوس الأطفال والشباب لأنهم عماد المستقبل والمادة الحقيقية لتحقيق السلام.
ب. توسيع إطار التلاقح الثقافي بين المجتمعات المختلفة لتقليل الفجوات الثقافية والاجتماعية بينهم ولسهولة تحقيق التواصل والتفاهم المشترك بينهم. 
ج. تطوير القيم النبيلة في المجتمع والتي من شأنها إحداث التداخل والحوار الثقافي من أجل السلام والذي يضمن مشاركة النساء والشباب. 
د . التركيز على تنفيذ مشاريع عالمية للحوار والتبادل الثقافي بين المجتمعات.
وفي الختام نشكر جميع السادة سفراء السلام المشاركين في هذا المؤتمر وفي العالم اجمع ونشكر جميع المتابعين ونرسل هذه التوصيات الى هيئ

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق