مفاجأة... ”اعتراف خطير” أخفته حكومة ”علي صالح” قد يقلب الموازين.. ووكالة روسية تكشف تفاصيل صادمة
الجمعة 7 ديسمبر 2018 الساعة 11:31

قال السفير الفرنسي السابق لدى اليمن جيل غوتييه، إنه خلال حروب صعدة التي جرت في الفترة 2003-2009 التقى وزير الداخلية في حكومة علي عبد الله صالح لمناقشة تلك الحرب.

 

وكشف السفير الفرنسي في مقابلة مع فرانس 24 أن الحكومة اليمنية في عهد صالح اعترفت له خلال فترة عمله في اليمن أنها تتعمد إدعاء دعم إيران لجماعة (الحوثيين) لتبرير الحروب التي كانت تخوضها ضد محافظة صعدة.

 

 

وأضاف أن الوزير اليمني آنذاك قال له إنهم في الحكومة يدعون أن شن الحرب على صعدة بحجة دعم إيران لجماعة (الحوثيين) وأنه لا يوجد لدى الحكومة أي دليل على وجود دعم إيراني للجماعة.

 

ولم يحدد السفير الفرنسي اسم الوزير اليمني غير أنه تعاقب على وزارة الداخلية خلال فترة حروب صعدة بين عامي 2003 و2009 وزيران، هما رشاد العليمي وأعقبه مطهر رشاد العليمي، واستمر الأخير من 2007 إلى 2012.

 

وفي حديثة عن الوجود الإيراني في اليمن قال: "لا يوجد إيرانيون في اليمن وهذه دعاية كبرى والأمريكان يعرفون ذلك جيدا، ولا يوجد هناك أي دليل يثبت الوجود الإيراني".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق