بالصور.. منتخب فرنسا يُكرر تفوقه على أوروجواي
الاربعاء 21 نوفمبر 2018 الساعة 09:30

أنهى منتخب فرنسا، مسيرته في العام الجاري 2018، بالفوز وديًا على أوروجواي بهدف دون رد، اليوم الثلاثاء، على ملعب دو فرانس.

سجل هدف اللقاء الوحيد، المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو في الدقيقة 52، من ركلة جزاء. 

لعب المنتخبان بخطة مختلفة وتشكيلة عامرة بالتغييرات، حيث اعتمد ديديه ديشامب، المدير الفني لفرنسا على خطة 4-2-3-1، بينما لجأ نظيره المخضرم أوسكار تاباريز إلى خطة 4-4-2.



وكان المنتخب الفرنسي الأخطر والأكثر استحواذا على الكرة، وكاد أن ينهي الشوط الأول لصالحه، إلا أن أوليفييه جيرو وبليز ماتويدي وكيليان مبابي أضاعوا 4 فرص محققة أمام مرمى الحارس الأوروجوياني.

أما المنتخب اللاتيني بدا بصورة باهتة تماما على مدار أكثر من 90 دقيقة، وسقط مجددا أمام أبطال العالم مثلما خسر أمامهم 0-2 في دور الثمانية بالمونديال الروسي.

ولم يتعرض رباعي الدفاع الفرنسي ساخو وعادل رامي وفيرلان مندي وبافارد لأي خطورة، بينما أمسك الحارس هوجو لوريس، رأسية ضعيفة وتسديدة يائسة لماتياس فيسينو لاعب وسط أوروجواي.

وكان الترابط بين العناصر الهجومية الفرنسية مبابي وجريزمان وجيرو، مع معاونة الوسط ماتويدي وندومبيلي وكانتي، أكثر فاعلية من منافسه أوروجواي، الذي كان الثنائي كافاني ولويس سواريز بلا أي تأثير على مدار 45 دقيقة كاملة.



كما اختفت انطلاقات ظهيري الجنب لاكسالت يسارًا ومارتن سواريز يمينًا، أما المنتخب الفرنسي فقد سلاحا بارزا بإصابة قوية لمبابي في الكتف الأيمن ليشارك مكانه فلوران توفان، بعد مرور 35 دقيقة.

وأجرى ديشامب تبديلا آخر مع بداية الشوط الثاني بإشراك كيمبيمبي بدلًا من ساخو، وواصل فريقه الاندفاع الهجومي حول مرمى أوروجواي حتى احتسب الحكم ركلة جزاء، نتيجة لمسة يد ضد مارتن كاسيرس، ترجمها جيرو بنجاح في الزاوية اليمنى.

وواصل مدرب الديوك، منح الفرصة للبدلاء بإشراك ستيفن نزونزي ونبيل فقير والحسن بليا بدلًا من ماتويدي وندومبيلي وجيرو.

بينما لم يستفد أوسكار تاباريز من البدلاء دي أراسكايتا وجوناثان رودريجيز، اللذين شاركا بدلًا من توريرا وفالفيردي، بل أضاع رودريجيز فرصة خطيرة في الدقيقة 82.

وسيطرت العصبية على لاعبي الفريقين في الدقائق الأخيرة، حيث نال بنتانكور وبرونو مينديز إنذارين، كما نال جريزمان بطاقة صفراء قبل خروجه مقابل إشراك موسى سيسوكو، لتنتهي المباراة بفوز الديوك.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق