مركز فقيه للإخصاب يطلق مبادرة "المسؤولية الاجتماعية" احتفاءً بعام زايد
الثلاثاء 31 يوليو 2018 الساعة 14:26


أعلن مركز فقيه للإخصاب، أحد المراكز الرائدة في مجال علاج العقم، وأمراض النساء والتوليد، والوراثة، والتلقيح المجهري في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، عن إطلاق مبادرة "المسؤولية الاجتماعية"، احتفاءً بعام زايد، الذي يصادف مرور مائة عام على ولادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسِّس لدولة الإمارات العربية المتحدة، طيب الله ثراه.

وتتمثل مهمة مركز فقيه للإخصاب والتلقيح الاصطناعي في السعي باستمرار لتحسين البروتوكولات الطبية والاستثمار في أحدث التقنيات، لبلوغ التميز في مساعدة الأسر على النمو، وتحقيق أعلى معدلات النجاح. وتهدف مبادرة المسؤولية الاجتماعية، التي أطلقها المركز مؤخراً كجزء من رسالته، إلى تعزيز خيارات الرعاية الصحية عالية الجودة، والمقدمة إلى جميع شرائح المجتمع بأسعار مدروسة، وهو ما كان المغفور له الشيخ زايد يحرص على ترسيخه ونشره في المجتمع.

وتساعد مبادرة المسؤولية الاجتماعية المرضى على تحقيق أحلامهم عن طريق حلول لعلاج الإخصاب بأسعار مدروسة. وكجزء من هذه المبادرة، تقدم مؤسسة فقيه للإخصاب والتلقيح الاصطناعي إلى الأزواج من جميع الفئات العمرية، خصماً يبلغ 8,000 درهم على جميع خدمات علاج الحقن المجهري الذي يعتمد على حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى للبيوضة، هذا بالإضافة إلى خصم بنسبة 10% على جميع علاجات الإخصاب الأخرى. وهذه المبادرة سارية لغاية ٣١ أغسطس وهي متاحة لجميع المرضى في مركز فقيه للإخصاب دبي.

وأشاد الدكتور مايكل فقيه، مؤسس واستشاري أمراض التناسل والغدد الصماء والتلقيح الاصطناعي في مركز فقيه للإخصاب، بحكمة وكرم المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه، القائد الذي أحدثت رؤيته وتراثه تأثيراً مباشراً على حياة الملايين من الناس في دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم، ووصلت أعماله الخيرية إلى مستحقيها في كل مكان.

وقال الدكتور فقيه: "تقود دولة الإمارات المنطقة في المبادرات الخيرية الهادفة إلى دعم السلامة البدنية والمعنوية للمستحقين في جميع أنحاء العالم. ويتشرف مركز فقيه للإخصاب وبمناسبة مرور مائة عام على ولادة الشيخ زايد، بالتعبير عن الثناء والتقدير لرؤيته وذلك بمواصلة تعزيز مسيرة التحول في قطاع الرعاية الصحية بالمنطقة. ونبذل جهوداً حثيثة لتوفير خدمات الرعاية الصحية ومعالجة العقم للمرضى وبأسعار مدروسة، كوننا نؤمن بأن بأحقية الجميع في هذا النوع من العلاج الذي يعزز من فرصهم في الإنجاب لقاء تكاليف معقولة".

من جانبها، قالت وفاء العلي، نائبة الرئيس التنفيذي في مركز فقيه للإخصاب والتلقيح الاصطناعي: "تعود مبادرتنا المستمرة بالفائدة على كلٍّ من مرضانا الجدد والحاليين إلى حدٍ بعيد، لأن معظم المرضى الذين يخضعون لعلاج التلقيح الاصطناعي غالباً ما يختارون علاجات الحقن المجهري - بحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى للبيوضة، ولكنه خيار مُكلِّف، لذا فإن هذا العرض ذو قيمة نقدية كبيرة لأولئك المرضى الذين يجدون صعوبات مالية".

نبذة عن مركز فقيه للإخصاب:

يُعتبر مركز فقيه للإخصاب المركز الوحيد في الشرق الأوسط الذي يحتوي على مختبر متكامل لأمراض علم الوراثة لتحري الأمراض الوراثية، وشذوذ الكروموسومات، واختيار جنس المولود. ويوفِّر المركز، إلى جانب المراكز الموجودة في أبو ظبي، ودبي، والشركاء الطبيين في إمارة العين، المساعدة للأزواج من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. وحقق مركز فقيه للإخصاب نسبة نجاح عالية في علاجاته الواسعة المتنوعة التي تساعد على الإنجاب. وتتضمن هذه العلاجات: الحقن المجهري - بحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى للبيوضة، والتلقيح الاصطناعي بالدورة الطبيعية، والتلقيح الاصطناعي الطبيعي، والتلقيح داخل الرحم، واختيار جنس الجنين، وفحص الكروموسومات الشامل، وتحري الأمراض الوراثية عن طريق التشخيص الوراثي السابق للانغراس، والعقم عند الذكور، وغيرها الكثير.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق