هادي يصدم المبعوث الدولي ويطيح بـ أجندته التآمرية
الخميس 12 يوليو 2018 الساعة 01:19

كشفت مصادر سياسية خاصة لمأرب برس عن استياء المبعوث الدولي " مارتن جريفيث" من رد الرئيس هادي الذي أمر بتشكيل لجنة لدراسة الأفكار التي تقدم بها يوم أمس خلال لقائه في قصر المعاشيق مؤخرا, حيث كان يسعى لانتزاع موافقة عاجلة من الرئيس هادي للأفكار التي قدمها والقبول بالدخول في ماراثون جديد من الحوارات مع المليشيات الحوثية .
يأتي هذا بعد أحاطه المبعوث الدولي لمجلس الامن التي استاء منها الرئيس , خاصة من مطالبة المبعوث الدولي عقد حوارات أممية مع الحوثيين وليس الشرعية في موضوع ميناء الحديدة .
الرئيس هادي قابل التلاعب الذي يمارسه المبعوث الدولي بالملف اليمني , عبر التلاعب بعامل الوقت .
وكشف المصدر لمأرب برس أن المبعوث الدولي بعد غضبة من تكتيك الشرعية معه ومع خطواته أوكل مهمة التباحث مع اللجنة التي أمر هادي بتشكيلها إلى نائبة " معين شريم ومن المتوقع أن تنعقد اللجنة بع أربعة أيام من تاريخ هذا الخبر , في محاولة لإحياء أي مباحثات قد تتم بين الطرفين.
وأضاف المصدر لمأرب برس أنه لن تخوض الشرعية أي مفاوضات مالم تنفذ المليشيات الحوثية الشروط التي قدمتها الشرعية , أو البدء في خطوات بناء الثقة التي اتفق عليها في وقت سابق.
تحرك الشرعية اليوم بات يتم بطريقة أكثر حيوية في التعامل مع الملف اليمني , خاصة وأن قوات الجيش الوطني تحرز تقدما في كل الجبهات , وبات عنصر الوقت الذي كانت تتلاعب به المليشيات الحوثية أثناء تمددها في المناطق اليمنية , يأتي اليوم الذي يتم التلاعب عليها بذات الطريقة التي تنكمش وتتلاشي وجوديا من على الخارطة والجغرافيا اليمنية .
وكان مارتن جريفيث مبعوث المنظمة الدولية إلى اليمن قد عبر عن أمله الشهر الماضي في أن تجلس الأطراف المتحاربة إلى مائدة التفاوض في غضون أسابيع لإنهاء القتال في مدينة الحديدة ومينائها الذي يشكل شريان حياة لليمن.
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق