ورد الآن : القوات المشتركة تخطو سريعاً في عمق الحديدة عقب تحرير التحيتا.. من أعطاها الضوء الأخضر لتنفذ كل هذا الاجتياح
الأحد 8 يوليو 2018 الساعة 12:34

أكدت مصادر ميدانية في الساحل الغربي، أن قوات المقاومة المشتركة، تستعد للقيام بعمليات عسكرية عبر محورين بهدف تطهير وتأمين المديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة . وتتزامن هذه الإستعدادات مع إستمرار عمليات تحرير المناطق الواقعة على الساحل الممتد من باب المندب حتى ميدي على الحدود مع السعودية، بما فيها تحرير مدينة وميناء الحديدة لرفع المعاناة عن سكان تلك المناطق التي فرضتها عليهم وتسببت فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية. وذكرت المصادر أن العملية العسكرية المرتقبة تتجه نحو مديريات زبيد وبيت الفقيه والدريهمي من المحور الغربي وباتجاه الجراحي وجبل راس من المحور الشرقي، قبل أن تبدأ معركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي، التي ستكون عبر عملية خاطفة وسريعة ستجنب المدنيين الذين اتخذتهم الميليشيات دروعاً بشرية أي خسائر. وأكدت المصادر أن الميليشيات تعيش حالة من الانتحار الجماعي لعناصرها في الساحل الغربي، وهي في حالة انهيار ولم تعد قادرة على المواجهة لفترات طويلة، وإنما تقوم بعمليات تسلل ومحاولات بائسة بهدف قطع الإمداد أو مهاجمة نقاط للمقاومة من دون أي أهداف، وأعمالها العسكرية في الساحل الغربي تظهر وجهها الحقيقي بأنها عصابات مسلحة ليس لها هدف. وأوضتح أن المقاومة اليمنية المشتركة بمساندة التحالف العربي والقوات الإماراتية تعمل حالياً على تأمين خطوط الإمداد وقطع الطرق الرابطة بين المحافظات المجاورة للحديدة قبل أي عملية عسكرية واسعة باتجاه مدينة الحديدة والميناء، وكذلك باتجاه مينائي الصليف وراس عيسى. وكانت ميليشيات الحوثي الانقلابية حاولت قصف مديرية التحيتا، بعد تحريرها بصاروخ باليستي سقط في منطقة خالية دون إحداث أي أضرار بشرية أو مادية.
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق