هاشم الصوفي
الخميس 21 يونيو 2018 الساعة 20:41
الهدف الانساني للنصر الذهبي
 هاشم الصوفي


عملية النصر الذهبي فى الحديدة تقف مع ذاك الرجل المنهك جوعا ومجاعة ، ضد ذاك الرجل المنفوخ كرشه بالنهب والسلب .. فلماذا نرى حجج المطالبين بإيقاف عملية النصر الذهبي ف" الوضع الإنساني " الذي سيقضي على ابناء الحديدة ..وكان أهالي الحديدة يعيشون فى تخمة مفرطة وليس فى فقر مدقع ومجاعة مميتة .

فالمعركة بكل صراحة هى لإنقاذ ماتبقى من أبناء الحديدة المنهكين وقد صاروا بأنصاف أجساد ونصف وجبه ، توشك المجاعة على إلتهام بقايا اجساد لم تعد تقوى على مواصلة العيش .

فى الصورة حاكم حوثي من صعدة ومواطن محكوم من ابناء الحديدة ،، فى الصورة ايضا حاكما منتشيا يتفاخر بكرشه ومواطن نحيل يوشك هيكله العظمي على الخروج منه لولا مقاومة جلده الخارجي له ، فيما ظهره المنحني بسبب خواء أمعائه يهدده بقرب الانهيار التام .

الصورة واضحة ولا تحتاج إلى تعبير أو تنظير وانما تحتاج إلى ضمير وإحساس بالمسئولية الأخلاقية والوطنية تجاه مصالح من أكلت المجاعة أجسادهم وصاروا هياكل عظمية من ابناء الحديدة وليس مصالح تجار الحرب قتلة الشعب ،عملاء الفرس من الحوثي وأتباعه ..

يعلم الجميع أن تحرير الحديدة هى فى لمصالحة آهالي الحديدة والشعب اليمني وعدم تحريرها لصالح الحوثي ولصالح استمرار الحرب ، فلا داعي للمزايدة بالكلام والعويل خوفا على الفقراء والجوعى من أن يموت جوعا ياهؤلاء .. لقد شبعوا جوعا وماتوا فقرا ..

فمعركة الحديدة 
هدفها الرئيسي تحرير الإنسانية من سلطة الطخمة .. فلا تخافون على زوال الطخمة تحت مبرر خوفكم الزائف والمفضوح على سكان الحديدة المنسيين من ذاكرتكم طوال هذه السنين .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق