إيران تواجه طريق مسدود في الشرق الأوسط (تفاصيل)
السبت 7 يناير 2017 الساعة 16:05
وفقاً لتقرير صادر عن قناة الجزيرة، فان النظام الإيراني، والمعروف جيداً بالتدخل الطائفي الجامح في العراق وسوريا واليمن ولبنان، يواجه حاليا حالة من الجمود الشديد في الشرق الأوسط.
 
ويقول المحلل السياسي، ياسر الزعاترة في مقابلة مع قناة الجزيرة رداً على سؤال حول دور النظام الإيراني في الشرق الأوسط في عام 2016: "ان دور النظام الإيراني وتدخلها في الشرق الأوسط لا يقتصر على عام 2016، وهناك حرب في المنطقة نتيجة لانتشار تدخل النظام الإيراني ".
 
"إن النظام في إيران يريد تغيير هوية وتركيبة المنطقة. لهذا الغرض، فان النظام لديه مشروع مجنون. والحرب في سوريا هي واحدة من ركائز هذا المشروع. كما يتبع النظام الإيراني المشروع ذاته في العراق وسوريا ولبنان. في العراق، خرج نوري المالكي من تحت عباءة النظام الإيراني. وقد تصدع العراق تحت سيطرة المالكي في عام 2010 .
 
وثار أهل السنة ضده. انا سوريا، التي كانت تحت نفوذ النظام الإيراني، أصبحت تشكل تحديا للنظام ".
 
"كما ذهب النظام الإيراني الى أبعد من ذلك ، الا وهي اليمن، ولكنه وصل إلى طريق مسدود في اليمن كذلك، ويريد المرشد الأعلى للنظام الإيراني من الحوثيين مواصلة الحرب في اليمن وضرب المملكة العربية السعودية، لكن اليمن لا يمكن أن تكون رهينة للحوثيين، وحتى الحلم الطموح بعمل حزب الله اللبناني بصورة جديدة في اليمن هو. دون جدوى ".
 
"في سوريا، والتي تعد العمود الفقري للمشروع التوسعي للنظام الإيراني، لا يمكن القول بأن النظام قد حقق الكثير، فالنظام يهدر ثروات الشعب الإيراني في مغامرة عقيمة. فالأسد ليس لديه جيش في سوريا، ولكن ميليشيات الخامنئي والمرتزقة هم الذين يقاتلون على الأرض. وبمجرد ان طلب النظام الإيراني من روسيا التدخل في سوريا، اعترف أنه لا يوجد حكومة في سوريا. ولم يعد النظام حتى شريكا لروسيا، ولدى روسيا مصالحها الخاصة وهي ليست بالضرورة نفس مصالح النظام الإيراني ".
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق